اللعب منتهي

اللعب في القرآن

المبحث الأول : مفهوم اللعب:

المطلب الأول : المعنى اللغوي والاصطلاحي.

المطلب الثاني : اللعب في الاستعمال القرآني.

المطلب الثالث : الألفاظ ذات الصلة :(اللهو  – العبث –  السخرية – الهزؤ – الجِد … ).

المطلب الرابع : مقترنات اللعب : ( اللهو – الاستهزاء –  الخوض – …).

المبحث الثاني : تنزيه الله تعالى عن اللعب : (وَمَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا لَاعِبِينَ).

المبحث الثالث : أنواع اللعب :

المطلب الأول : اللعب المباح : (أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ…).

المطلب الثاني : اللعب الحرام : (إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ – ).

المبحث الرابع : وصف الحياة الدنيا باللعب  : (وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَعِبٌ وَلَهْوٌ…).

المبحث الخامس : من صور اللعب بالدين  :

المطلب الأول : اللعب بالآيات : (الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْواً وَلَعِباً -…).

المطلب الثاني : الشعائر الدينية : (وَإِذَا نَادَيْتُمْ إِلَى الصَّلاَةِ اتَّخَذُوهَا هُزُواً وَلَعِباً…).

المطلب الثالث : الأنبياء وورثتهم : ( إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ…)

المبحث السادس : أسباب اللعب :

–        الكفر .

–        الجهل .

–        الاغترار بالحياة الدنيا.

المبحث السابع :  الموقف من الاعبين بالدين:

–        إقام الحجة وقطع المعذرة.

–        تركهم في خوضهم في الباطل : (فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا…).

–        عدم اتخاذهم أولياء : (لاَ تَتَّخِذُواْ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَكُمْ هُزُواً وَلَعِباً …).

المبحث الثامن : علاج  اللعب :

–        الإيمان والتقوى.

–        تذكر عذاب الآخرة.

–        فقه الأولويات.

الخاتمة : أهم النتائج والتوصيات .

المراجع والمصادر .

ملحوظة :

1-               يذكر في الألفاظ ذات الصلة ( الألفاظ المقابِلة – والمقارِبة).

2-               ما يذكر بين الأقواس للاسترشاد وليس للحصر.

3-              الخطة قابلة للتعديل بعد موافقة اللجنة العلمية للموسوعة.