العلم منتهي

العلم في القرآن

المبحث الأول : مفهوم العلم :

المطلب الأول : المعنى اللغوي والاصطلاحي.

المطلب الثاني : العلم في الاستعمال القرآني.

المطلب الثالث : الألفاظ ذات الصلة :(المعرفة  – الفقه – اليقين – الهدى –  الظن بالباطل – الجهل – السفه – العمه…).

المطلب الرابع : حكمة اقتران العلم بالخَلْق في القرآن : (خَلَقَ الْإِنسَانَ. عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ).

المبحث الثاني : العلم صفة الله تعالى :

المطلب الأول : إسناد العلم إلى الله  : ( عالم – العليم – علاَّم – أعلم – علمناه …).

المطلب الثاني : علم الله المطلق المحيط( كليات – جزئيات).

المطلب الثالث: المجالات التي ينفرد بها العلم الإلهي.

المطلب الرابع : الآثار المترتبة على علم الله المُطلق.

المبحث الثالث : العلم وصف للمخلوقات :

المطلب الأول : الملائكة :( يَعْلَمُونَ مَا تَفْعَلُونَ).

المطلب الثاني :  الرسل: (وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاء كُلَّهَا – وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُنْ تَعْلَمُ).

المطلب الثالث : المؤمنون : (وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ).

المطلب الرابع : الجن :( أَن لَّوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ).

المطلب الخامس : الشياطين : (يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ).

المطلب السادس : الحيوانات والطيور : (وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلَاتَهُ- )

المبحث الرابع : أساليب القرآن في الثناء على أهل العلم :

المطلب الأول : ارتضاء شهادتهم على أعظم عقائد الدين : ( الوحدانية – القرآن …).

المطلب الثاني :  حصر كمال الصفات الطيبة فيهم : (وَمَا يَعْقِلُهَا إِلَّا الْعَالِمُونَ- إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء).

المبحث الخامس :  العلم تكليف قرآني  :

المطلب الأول : علم العقائد (وجوب عيني)

المطلب الثاني : علم الفروع ( وجوب كفائي).

المبحث السادس : أنواع العلوم  في القرآن :

المطلب الأول : علوم وهبية : (علم فطري – علم الوحي )

المطلب الثاني : علوم كسبية : ( علم محمود – علم مذموم )

المبحث السابع : آداب المُعَلِّم والمُتَعَلِّم في القرآن.

المبحث  الثامن : أثر العلم في الرقي الحضاري.

المبحث التاسع : الدروس المستفادة من رحلة موسى مع الخضر- عليهما السلام-  في طلب العلم.

الخاتمة : أهم النتائج والتوصيات .

المراجع والمصادر .

ملحوظة :

1-               يذكر في الألفاظ ذات الصلة ( الألفاظ المقابِلة – والمقارِبة).

2-              الخطة قابلة للتعديل بعد موافقة اللجنة العلمية للموسوعة.