التدبر منتهي

تَدَبُر القرآن

المبحث الأول : مفهوم التَدَبُر :

المطلب الأول : المعنى اللغوي والاصطلاحي.

المطلب الثاني : التَدَبُر في الاستعمال القرآني.

المطلب الثالث : الألفاظ ذات الصلة :( التفسير – التأويل – الاستنباط – التفكر – التأمل – التفهم  – التعقل- التسرع – التعجل …).

المبحث الثاني : مقاصد التدبر :

–        زيادة الإيمان : (وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَاناً).

–        العمل الصالح : (يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاَوَتِهِ).

–        الهداية إلى الحق والصواب : (فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى).

–        تحصيل العلم النافع : (وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَاناً لِّكُلِّ شَيْءٍ).

–        الجهاد بالقرآن : ( وَجَاهِدْهُم بِهِ جِهَاداً كَبِيراً).

المبحث الثالث : الأسباب المعينة على التدبر  :

–        الاستعاذة: (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ).

–        الدعاء .

–        القراءة في الصلاة مع حضور القلب : (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ).

–        التفكر في معاني الآيات والتفاعل معها : (وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ ).

–        اختيار الوقت المناسب. (وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً- إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْءاً ).

–        الإنصات عند سماع القراءة : (فَاسْتَمِعُواْ لَهُ وَأَنصِتُواْ).

–        الخشوع عند سماع القرآن : (وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً) .

–        ترديد الآيات وتكرارها : مثال على ذلك (فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ)  في سورة الرحمن .

–        الترسل والتمهل عند القراءة : (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً- وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ).

–        المدارسة الجماعية : (وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ).

المبحث الرابع : صوارف التدبر :

–         الطبع والختم  على القلوب.

–         الكِبر.

–         اتباع الهوى .

–        ارتكاب المعاصي.

–        اتباع المتشابهات.

–        التعصب والتقليد .

المبحث الخامس : أساليب القرآن في الحث على تدبر القرآن:

–        الحض على التدبر : (أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ).

–        جعل التدبر حكمة إنزال القرآن: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ).

الخاتمة : أهم النتائج والتوصيات .

المراجع والمصادر .

ملحوظة :

1-               يذكر في الألفاظ ذات الصلة ( الألفاظ المقابِلة – والمقارِبة).

2-              الخطة قابلة للتعديل بعد موافقة اللجنة العلمية للموسوعة.

3-              ما يذكر بين الأقواس للاسترشاد وليس للحصر.